فهذا يدل على أن مزية السبعين بالدخول بغير حساب لا يستلزم أنهم أفضل من غيرهم؛ بل فيمن يحاسب في الجملة من يكون أفضل منهم، وفيمن يتأخر عن الدخول ممن تحققت نجاته وعرف مقامه من الجنة يشفع في غيره من هو أفضل منهم وفي رواية أخرى بزيادة: ولا يكتوون
فهؤلاء الأصناف الأربعة هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب أي يفوضون أمرهم إلى الله مع بذل الأسباب

اناسا يدخلون الجنة بغير حساب..

ثالثاً: تقريرات أهل في هذا الموضوع توضح أيضًا أن الذين يدخلون الجنة بغير حساب هم السابقون بالخيرات، ننقل منها ما يلي: يقول الشيخ صالح حفظه الله: "من حقق ، يعني أنه لم يشرك بالله شيئاً، ولم يكن عنده شيء من المعاصي، هذا تحقيق التّوحيد، ومن بلغ هذه المرتبة دخل الجنة بلا حساب.

5
المطلب الرابع: الذين يدخلون الجنة بغير حساب
قال الترمذي: هذا حديث حسن غريب
صفة الذين يدخلون الجنة بغير حساب
مقدم هذه الأمة المؤمنة، مقدموهم يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر
صفات من يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب
هل السبعون ألفا الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب هم: ظالم لنفسه، ومقتصد، وسابق بالخيرات ، أم هم مقتصد، وسابق بالخيرات فقط ، أم هم سابق بالخيرات فقط ؟ وشكرًا
أي لا يتشاءمون، وأنهم لا يكتوون
هذا من أولئك الذين يدخلون الجينات دون وعي

حديث السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بغير حساب

ثم قام إليه رجل آخر فقال: ادع الله أن يجعلني منهم.

من هم الذين يدخلون الجنة بغير حساب؟
أما كونهم يرقون غيرهم فلا بأس؛ لأنه محسن، الراقي محسن فإذا رقى غيره ودعا له بالعافية والشفاء هذا محسن، في الحديث الصحيح: من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه
عدة الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب
ومن طريق أبي نعيم رواه ابن قدامة في "كتاب المتحابين في الله" 155 وهذا إسناد واه بمرة : زافر بن سليمان ، ضعفه النسائي، والساجي ، وابن عدي ، وابن حبان ، وغيرهم
صفات الذين يدخلون الجنة بغير حساب
فنحمد الله على نعمته ونسأله من فضله ورحمته ، وأن يُسكننا الجنّة بحوله ومنّته ، وصلى الله على نبينا محمد
وثابت الثمالي ، هو ثابت بن أبي صفية أبو حمزة الثمالي الأزدي الكوفي ، رافضي متروك الحديث وهذا إسناد صحيح، رواته ثقات، أولهم شيخ الإمام أحمد إسحاق بن عيسى البغدادي، وكذلك شيخه أنس بن عياض، وإمام المغازي موسى بن عقبة، وكلهم ذكروا في طبقة تلاميذ ومشايخ بعضهم
وذكر في حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه: ذكر المختار: أول شريط من وجوههم كالقمر الذي ينزل إلى بدر الليل وقال الحافظ في "التقريب" ص213 : " صدوق كثير الأوهام "

الذين يدخلون الجنه بعد الحساب والعذاب هم الموحدون الذين عليهم

أرجو من حضرتكم التكرم أن توضحوا لي هذا الموضوع لأنه حساس بالنسة لنا جميعا لأنه يوجد شيوخ يفتون بمواضيع، وبعدها يدخل الشك في أنفسنا، وما هو الصحيح وما هو الخطأ، أفيدوني أفادكم الله؟ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فقد ثبت عن النبي الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب، هم الذين لا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون.

صفات الذين يدخلون الجنة بغير حساب
في الماضي ، كانت رحلات العرب مع الحيوانات والوقت والطيور وأشياء أخرى في الواقع أساطير لا أساس لها من الصحة
من هم الذين يدخلون الجنة بلا حساب⁉️
ومعنى: لا يتطيرون: أي: لا يتشاءمون، والتشاؤم منهي عنه
حديث السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بغير حساب
فذكر هذا الحديث زياد ثلاث حثيات